هل تعثرت أجندة أوباما الدولية؟

تركيا بين الرقة والموصل!

محنة التطرف في العالم الإسلامي

الافتتاحية

رأينا في المصالحة الوطنية

  كتب المحرر السياسي
تناولت وسائل الإعلام، مؤخراً، صيغة جديدة للمصالحة الوطنية على أساس أنها تمثل رأي التحالف الوطني العراقي، في حين صدرت تصريحات من بعض أطراف التحالف الوطني يُستشف منها عدم توفر إجماع بين أطرافه حول صيغة المصالحة المطروحة.

ابحث في الموقع

التصويت

ما هو رأيك بالتصميم الجديد لموقع جريدة الجريدة؟
 ممتاز
 جيد
 مقبول

الساعة الآن

تفاصيل الخبر

بالقرب من الموصل...“داعش” يجبر مدنيين على السير أمام مركباته لحمايتها ويعدم الهاربين


2016-10-30

 بالقرب من الموصل...“داعش” يجبر مدنيين على السير أمام مركباته لحمايتها ويعدم الهاربين

  متابعة الجريدة
نشرت صحيفة الإندبندنت اون صنداي في عددها الصادر، أمس الأحد، مقالا لكاثي أوتين من العراق بعنوان "داخل عملية الموصل: المدنيون الفارون من المعركة"، موضحة أن عناصر التنظيم أجبروا المدنيين على السير أمام مركباتهم لحمايتها وأعدموا من حاول الهرب.
وتقول أوتين إن رجالا معصوبي الأعين ومقيدي الأيدي يجلسون، بعد أن فروا من بلداتهم التي يسيطر عليها تنظيم "داعش" وتقع جنوبي الموصل، في حراسة الأعين اليقظة لضباط الأمن الوطني العراقي.
وتضيف أن الفرار عبر الخطوط الأمامية ليس أمرا سهلا، حيث اختطف التنظيم "عشرات الآلاف من المدنيين" لاستخدامهم كدروع بشرية، حسبما قال المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان.
وتقول إن المدنيين الذين فروا قالوا للصحيفة إن مسلحي التنظيم أجبروهم على السير أمام مركباتهم لحمايتها وأعدموا من حاول الهرب، كما أنه يحتجز رهائن من المدنيين في البلدات والقرى لمنع القوات العراقية من قصفهم.
وتضيف أن الأسر التي فرت واجهت الموت، ليس فقط من النيران المتبادلة، ولكن أيضا من الدخان السام المنبعث من حقول النفط والكبريت التي أضرم التنظيم النار فيها عند انسحابه.
وقال رجل في الخامسة والأربعين رفض الإفصاح عن اسمه للصحيفة خوفا من التنظيم "عندما جاءت المروحيات لقتال التنظيم أصبح لدى المدنيون فرصة للفرار"، مبينا إنهم جاءوا تمضي خلفهم خرافهم رافعين راية بيضاء حتى يتم التفريق بينهم وبين التنظيم.
وتقول الصحيفة إنه في مخيم للفارين ك‍ان أفراد الأمن الوطني يراجعون بطاقات هوية من فروا بأسماء وهويات أعضاء التنظيم المعلومين للسلطات، وبقي الرجال الثمانية الذين تم التعرف عليهم كأعضاء في التنظيم صامتين بينما عصبت أعينهم وأيديهم بأربطة بلاستيكية.
إلى ذلك، أفاد مصدر من داخل مدينة الموصل عن قيام ما يعرف بـ"جيش العسرة" التابع لداعش الارهابي بإخفاء عجلاته ودفن آليات عسكرية للهروب من المدينة.
وأضاف المصدر أن داعش عمد إلى إخفاء عجلاته في المنازل ودفن آليات عسكرية وسط مدينة الموصل خوفا من استهدافها من قبل طيران القوة الجوية العراقية والتحالف الدولي.
وبين المصدر هروب عدد كبير من  قادة جيش العسرة الارهابي بسيارات مدنية من مدينة الموصل الى مدينة الرقة السورية لضمان عدم استهدافها من قبل طيران القوة الجوية والتحالف الدولي.
من جانب آخر، اعلنت خلية الإعلام الحربي، في بيان، هبوط طائرات c130 في قاعدة القيارة الجوية التي تم تحريرها من قبضة داعش، وستستخدم لعملية تحرير الموصل المنطلقة منذ اسبوعين.
وقالت خلية الاعلام الحربي ان طائرات القوة الجوية العراقية C130 تهبط في قاعدة القيارة الجوية لأول مرة منذ تحريرها.
ولوكهيد سي-130 هيركوليز هو طراز من الطائرات يحمل في العادة قوات العمليات الخاصة للقفز بالمظلات من ارتفاعات منخفضة أو الهبوط للقيام بأعمال هجومية في عمق الاراضي المعادية.وكذلك لأغراض الشحن والدعم الجوي.

المزيد من الاخبار

خريطة زوار الموقع

أحصائيات

عدد الزوار حاليا : 2
عدد زوار اليوم : 6
عدد زوار أمس : 286
عدد الزوار الكلي : 195808