هل تعثرت أجندة أوباما الدولية؟

تركيا بين الرقة والموصل!

محنة التطرف في العالم الإسلامي

الافتتاحية

رأينا في المصالحة الوطنية

  كتب المحرر السياسي
تناولت وسائل الإعلام، مؤخراً، صيغة جديدة للمصالحة الوطنية على أساس أنها تمثل رأي التحالف الوطني العراقي، في حين صدرت تصريحات من بعض أطراف التحالف الوطني يُستشف منها عدم توفر إجماع بين أطرافه حول صيغة المصالحة المطروحة.

ابحث في الموقع

التصويت

ما هو رأيك بالتصميم الجديد لموقع جريدة الجريدة؟
 ممتاز
 جيد
 مقبول

الساعة الآن

تفاصيل الخبر

في ضوء اتفاق الحشد والبيشمركة... عمليّة متوقّعة لتحرير ما تبقّى من سنجار


2016-11-27

في ضوء اتفاق الحشد والبيشمركة... عمليّة متوقّعة لتحرير ما تبقّى من سنجار

 بغداد ـ الجريدة
تستعد الأحياء الواقعة على ضفة نهر دجلة في الجانب الأيسر للموصل، لمعارك أكثر ضراوة وصعوبة، من الأحياء الأخرى، لجهة كثافتها السكانية.
على المحور الغربي، يرجح أن يؤدي اتفاق أبرمته البيشمركة مع الحشد الشعبي، إلى تحرير بعض المجمعات السكنية التي ما يزال تنظيم "داعش" يسيطر عليها في سنجار.
ودفعت المعارك وخطة داعش لنقل السكان الى الجانب الايمن - قبل تدمير الجسور الخمسة - الاهالي إلى التجمع في الأحياء الواقعة قرب النهر.
ويؤكد قائممقام الموصل، حسين حاجم، زيادة عدد سكان الساحل الأيمن بـمعدل 40 ألف شخص عن الأرقام التي سجلت قبل انطلاق العملية العسكرية الشهر الماضي، عازيا ذلك إلى "النزوح وانتقال الأهالي إلى تلك الضفة.
ويقدر حاجم عدد سكان الموصل بـ"مليون و600 ألف شخص"، مؤكداً أن العدد "يشمل نازحين من بلدات محيطة بالموصل".
ويقطن نحو مليون شخص في الضفة الغربية لمدينة الموصل. وبحسب قائممقام المدينة فان "النازحين من الخارج لجأوا الى الساحل الايمن".
وباتت القوات المشتركة، بحسب المسؤول المحلي، تسيطر على نصف مساحة الساحل الايسر، الامر الذي دفع بعض الاهالي الى الشريط الحدودي عند نهر دجلة، الامر الذي ينذر بنشوب "معارك صعبة وأكثر شراسة".
ويضم جانبا الموصل 176 حيّاً، بضمنها أحياء صغيرة تقع في أطراف المدينة. ويؤكد حاجم ان "ثلثي تلك الاحياء في الساحل الأيسر".
وكان من المفترض أن تتخطى القوات المشتركة الأحياء إلى نهر دجلة، ثم تعود تدريجياً لتحريرها، وهو أمر كان سيمنع الاضرار بالبنى التحتية وبالأهالي.
ويؤكد قائممقام الموصل "حدوث تغيير في الخطة بسبب تلكؤ بعض القطعات، ما أدى إلى استشهاد 50 شخصاً وإصابة 300 في الساحل الأيسر"، مشيرا إلى أن "أغلب الضحايا سقطوا من جراء قصف داعش، فيما أخطاء القوات العراقية لا تزيد على واحد بالمئة".
وتحدث المسؤول المحلي عن استخدام داعش للشقق السكنية لاستهداف القوات المحرِّرة، مشيرا إلى أن "المسلحين يختارون الطابق الوسط في العمارات السكنية لنشر القناصين".
وكان الفريق الأول طالب شغاتي، قائد العمليات المشتركة، قد  أشار الى ان مسلحي داعش وقادتهم "ينتقلون حالياً من الساحل الأيسر للموصل إلى الأيمن، بعد إغلاق المدينة تماماً".
ودمر طيران التحالف، مؤخرا، الجسور الخمسة التي تربط جانبي المدينة، باتفاق مع الجانب العراقي. وعلل مسؤولون إخراج الجسور عن الخدمة الى محاولة منع داعش من نقل السكان واستخدامهم كدروع بشرية في الجانب الايمن.
وعن سير العمليات، يؤكد قائممقام الموصل ان "خطة تطويق الموصل صحيحة ،لأنها تمنع المسلحين من إدامة زخم المعارك"، كاشفا ان "الطيران يستهدف اي حركة تنقل عبر الزوارق في النهر".
وأعلن الحشد الشعبي، مؤخرا، تمكنه من عزل الموصل بشكل كامل عن بقية مناطق البلاد، مؤكدا وصول قطعاته إلى نقطة تمركز قوات البيشمركة غربي الموصل.
بدوره أكد سيدو حسين التاتاني، العضو الكردي في مجلس نينوى، وجود اتفاق بين البيشمركة والحشد الشعبي على قطع خطوط إمداد داعش في غرب الموصل.
وتوقع التاتاني أن يفضي الاتفاق الى "تحرير خمسة مجمعات تابعة لسنجار ما تزال بيد تنظيم داعش"، مبيناً أن تلك "المناطق تقع بين سنجار وتلعفر والبعاج”.

المزيد من الاخبار

خريطة زوار الموقع

أحصائيات

عدد الزوار حاليا : 2
عدد زوار اليوم : 6
عدد زوار أمس : 286
عدد الزوار الكلي : 195808