هل تعثرت أجندة أوباما الدولية؟

تركيا بين الرقة والموصل!

محنة التطرف في العالم الإسلامي

الافتتاحية

رأينا في المصالحة الوطنية

  كتب المحرر السياسي
تناولت وسائل الإعلام، مؤخراً، صيغة جديدة للمصالحة الوطنية على أساس أنها تمثل رأي التحالف الوطني العراقي، في حين صدرت تصريحات من بعض أطراف التحالف الوطني يُستشف منها عدم توفر إجماع بين أطرافه حول صيغة المصالحة المطروحة.

ابحث في الموقع

التصويت

ما هو رأيك بالتصميم الجديد لموقع جريدة الجريدة؟
 ممتاز
 جيد
 مقبول

الساعة الآن

تفاصيل الخبر

اختبار لقاح جديد لعلاج الإيدز في ألمانيا


2013-06-02

اختبار لقاح جديد لعلاج الإيدز في ألمانيا

 قال أطباء ألمان إنه تم تطوير لقاح علاجي جديد لمرض الإيدز يجري اختباره في المستشفى الجامعي بمدينة كولونيا . وأوضحوا أن هذا اللقاح يهدف إلى تقوية الجهاز المناعي للمصاب وتجنيبه تناول الأدوية يومياً .

قالت الطبيبة كلارا ليمان، اختصاصية الأمراض الباطنية في المشفى الجامعي في مدينة كولونيا، إن اللقاح الجديد يتألف من أربع جرعات، وبواسطته يتم تحفيز الخلايا المناعية، إذ يتم إرسال الخلايا القاتلة بالجسم لمطاردة الفيروس المسبب لمرض الإيدز، كما يتم تقوية الخلايا التي تكافح فيروس المرض، حسب الطبيبة كلارا ليمان التي تضيف قائلة: "هو لقاح علاجي وليس وقائياً، كاللقاح ضد الحصبة والنكاف أو الحصبة الألمانية، والذي يمنع الإصابة بالمرض في الأساس" .وأوضحت أن مشكلة العلاج الحالي للإيدز هي انه يقوم على إخماد الفيروسات بشكل تام لدرجة عدم اكتشافها في الدم، ولذلك آثار جانبية، فالفيروسات لا يمكن إزالتها تماما لأنها تختبئ في أي مكان في الجسم .
وقالت إنه في ألمانيا يقوم الباحثون في المستشفى الجامعي بكولونيا باختبار علاج الإيدز باللقاح الجديد . وتهدف الطريقة الجديدة إلى تقوية الجهاز المناعي للمريض، ما يقلل من حاجته إلى تناول الأدوية ضد الإيدز أو ربما الاستغناء عنها، وهو ما يأمله الأطباء من هذا اللقاح .
وأعربت الطبيبة ليمان عن الأمل في ألا يكون المريض مجبراً على تناول الأدوية بتأثيراتها الجانبية الكثيرة مرات عدة يومياً، وأن يذهب إلى الطبيب مرة كل ثلاثة أو ستة أشهر، لأخذ حقنة اللقاح والعودة للمنزل، ما يجعل الحياة أكثر راحة .
يشار إلى أن ما يزيد على 30 مليون شخص في العالم يتعايشون مع مرض الإيدز . ورغم نجاح الباحثين في تطوير بعض الأدوية التي تخفف من سرعة تطور هذا الداء، إلا أنهم لم يتمكنوا حتى الآن من إيجاد دواء للقضاء عليه بشكل تام، علماً بأن تناول الأدوية يومياً إلى جانب نوبات إسهال وقيء واكتئاب  ليست إلا بعض الأعراض الجانبية التي يعانيها المريض .
ويقول الخبراء إن نجاح اللقاح العلاجي يعد مصابي الإيدز بالعودة إلى حياة طبيعية تقريباً، ما يمنحهم أملاً جديداً في حياتهم.

المزيد من الاخبار

خريطة زوار الموقع

أحصائيات

عدد الزوار حاليا : 2
عدد زوار اليوم : 6
عدد زوار أمس : 286
عدد الزوار الكلي : 195808